Skip Navigation Linksالقطار فائق السرعة > إسقاطات اقتصادية واجتماعية



 إسقاطات اقتصادية واجتماعية

إسقاطات اقتصادية واجتماعية هامة

تقريب المسافات

إن من شأن إنجاز خط للقطارات فائقة السرعة أن يحدث تحولات إيجابية عميقة على مختلف الجهات التي سيعبرها من حيث تدعيم حركية الأشخاص وإعادة التركيبة الحضرية للجهات وكذا تحسين جاذبية المدن التي يربطها.

وستمكن أول مرحلة من مشروع القطار فائق السرعة المغربي من ربح 2 س و35 د بين طنجة والدارالبيضاء.

  • تقليص مدة السفر بأكثر من النصف :

ستتقلص مدة السفر بين الدارالبيضاء وطنجة من 4س و 45 د إلى 2 س و10د ومن 3س و 45 د إلى 1 س و 20 د بين طنجة والرباط. كما ستتم إضافة خدمات تسهل السفر وتواكب الزبون عند محطة الوصول.

  • تحسين مدة السفر على متن القطار :

بفضل عرض خدمات متكاملة و متجددة يمكن للمسافر على متن القطارات فائقة السرعة أن يوظف وقته خلال الرحلة (للاسترخاء أو تناول الطعام أو التواصل....).

تفعيل التشغيل

لمشروع القطار فائق السرعة المغربي طنجة-الدارالبيضاء تأثير مزدوج على مستوى توفير الشغل. فبالإضافة إلى توفير 20 مليون يوم عمل (خلق أو المحافظة على مناصب مرتبطة بالأوراش) خلال مرحلة الأشغال، سيمكن المشروع من خلق 1500 منصب مباشر ودائم في مرحلة الاستغلال.

ومن جهتها، تشغل مديرية المشروع حاليا 330 مهندسا، من بينهم %60 مهندسين و أطر مغاربة. ومع تقدم مستوى إنجاز المشروع سيتم تعزيز الموارد البشرية تدريجيا لتصل إلى 450 مهندس (منهم 250 مهندسا مغربيا).

مزايا اقتصادية

سيكون لتشغيل خط القطارات فائقة السرعة تأثير ملحوظ على الأنشطة الاقتصادية للمدن والجهات المعنية. كما سيكون لهذا المشروع وقع إيجابي على المقاولات الجهوية من حيث تحسن تنافسيتها واتساع سوقها. إذ سيصبح القطار فائق السرعة مبررا قويا عند اختيار استقرار الأنشطة أو نقل بعض المقاولات.

وموازاة مع ذلك، فإن مشروع القطار فائق السرعة المغربي الذي سيربط طنجة والدارالبيضاء سيساهم في تطوير السياحة الوطنية من خلال تنمية الإقامة القصيرة.

فرص جديدة لنشاط نقل البضائع عبر القطار

إن النمو الذي يعرفه القطب الاقتصادي طنجة-تطوان من شأنه أن يرفع نسبة المبادلات التجارية خاصة بالنظر إلى تأثير ميناء طنجة -المتوسطي. وبالنظر إلى نقل البضائع عبر السكك الحديدية كخير وسيلة للحد من النمو الذي يعرفه النقل الطرقي، وقلة توفر أوقات تداول قطارات البضائع على الخط الحالي فإن إنشاء خط جديد سيمكن من تحرير أوقات إضافية على الخط الحالي الذي بلغ نسبة عالية من الإشباع لصالح نقل البضائع.